جانب من عملية إنقاذ جنوب نهر لانو في تكساس
جانب من عملية إنقاذ جنوب نهر لانو في تكساس

أعلن حاكم تكساس غريغ أبوت "حالة الكارثة" في 18 مقاطعة تقع في جنوب ووسط الولاية بسبب الفيضانات التي تشهدها منذ أيام ما أدى إلى مقتل شخص على الأقل وفق المسؤولين.

وأشار أبوت في بيان في وقت متأخر الثلاثاء إلى أن الطقس القاسي والفيضانات المستمرة منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر أسفرت عن خسائر فادحة وواسعة في الممتلكات وتشكل تهديدا لحياة المواطنين.

وقال في بيانه إن السلطات وفرت جميع الموارد الضرورية للاستجابة بشكل سريع وفعال لهذه الكارثة ومساعدة المواطنين في المناطق المتضررة، مشيرا إلى فرق البحث والإنقاذ تقوم بعمليات إنقاذ في الجو والماء في المنطقة.​​

​​وذكرت خدمة الطقس الوطنية منسوب المياه لن يسجل تراجعا عن مستوى الفيضانات حتى وقت لاحق الأربعاء مع استمرار تحذيرات من فيضانات مفاجئة في مناطق جنوب وسط تكساس بسبب الأمطار الغزيرة حتى ظهر الخميس.

وعثرت السلطات الثلاثاء على جثة مجهولة الهوية في الضفة الشرقية لبحيرة لندون جونسون الواقعة عند ملتقى نهري لانو وكولورادو.

وبحسب جهاز الطقس الوطني فإن النهرين يشهدان "فيضانات كبرى" بعد عدة أيام من الأمطار الغزيرة.

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن عمليات إجلاء لمواطنين جارية في مدينتي كينغزلاند وماربل فولز الواقعتين شمال غرب أوستن، عاصمة الولاية.

وفي الأسبوع الماضي جرفت مياه الفيضانات أربعة أشخاص في جنوب نهر لانو، وعثرت السلطات في وقت لاحق على ثلاثة جثث فيما لا يزال الشخص الرابع مفقودا.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟