جيف سيشنز
جيف سيشنز

صنفت وزارة العدل الأميركية الاثنين خمس جماعات إحداها حزب الله اللبناني على أنها جماعات للجريمة العابرة للحدود لاستهدافها بتحقيقات وإجراءات قضائية أكثر صرامة.

وباقي الجماعات التي حددتها وزارة العدل هي عصابة "أم أس-13" ومقرها الولايات المتحدة و"سينالوا" المكسيكية و"غولفو" الكولومبية و"خاليسكو نويفا جينيراسيون" المكسيكية.

وقال وزير العدل الأميركي جيف سيشنز في بيان إن قوة مهمات خاصة جديدة ستشن حملة على هذه الجماعات.​

​​وأضاف أن فريقا خاصا من "ممثلي الادعاء ذوي الخبرة في مجالات التهريب الدولي للمخدرات والإرهاب والجريمة المنظمة وغسل الأموال" سيحققون مع أفراد وشبكات تقدم الدعم لحزب الله.

وأضاف سيشنز "مع تشكيل قوة المهام الجديدة هذه ستصبح جهودنا موجهة بشكل أفضل وأكثر فاعلية مما كانت عليه من قبل".

وأوضح أن أعضاء قوة المهام سيقدمون له، خلال 90 يوما، توصيات خاصة "لمحاكمة هذه الجماعات وإبعادها من شوارعنا في نهاية المطاف".

وسابقا كانت جماعة حزب الله خارج قائمة وزارة العدل الأميركية، حيث ركزت فقط على الجماعات ذات الصلة بأميركا اللاتينية.

وكان الكونغرس الأميركي وافق الجمعة الماضية على مشروع قانون يفرض عقوبات جديدة على حزب الله تهدف للحد من قدرته على جمع الأموال وتجنيد عناصر، والضغط على البنوك التي تتعامل معه والبلدان الداعمة له وعلى رأسها إيران.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟