لوحة الفتاة والبالون التي مزقت نفسها بعد بيعها بـ 1.4 مليون دولار
لوحة الفتاة والبالون التي مزقت نفسها بعد بيعها بـ 1.4 مليون دولار

مزقت لوحة للفنان البريطاني مجهول الهوية ويطلق عليه اسم "بانكسي" نفسها في اللحظة التي بيعت فيها في مزاد لدار سوذبيز بأكثر من مليون جنيه استرليني الجمعة.

​​وقالت دار المزادات الشهيرة إن لوحة "فتاة مع بالون" التي تعد أحد أشهر أعمال بانكسي خرجت عن إطارها مرورا بآلة لتمزيق الورق مخبأة داخل الإطار في الوقت الذي هوت فيه المطرقة لتعلن بيع اللوحة مقابل 1.37 مليون دولار، وهو مبلغ يعادل السعر القياسي السابق الذي حققه الفنان.

ونشر بانكسي فيديو على إنستغرام عن اللوحة، بدءا من تصميم الإطار وانتهاء بتمزيقها في دار المزاد بعد بيعها.

​​ونشر بانكسي صورة أخرى على إنستغرام لجمهور مصدوم أثناء مشاهدة اللوحة وهي تتمزق إلى منتصفها تقريبا وكتب تعليقا يقول "ها هي تضيع، تضيع، ضاعت".

View this post on Instagram

Going, going, gone...

A post shared by Banksy (@banksy) on

​​وقالت دار سوذبيز إن هذه "بالتأكيد" أول مرة يمزق فيها عمل فني نفسه عقب بيعه في المزاد.

ولم تعقب دار المزادات على مكان ما تبقى من اللوحة أو كيف اختلفت قيمتها في ضوء تدميرها الذاتي.

​​ويشتهر بانكسي، الذي يطلق على نفسه هذا الاسم ولا تعرف هويته الحقيقية، برسوم جدارية ساخرة في الهواء الطلق لها موضوعات سياسية. 

وأصبحت أعمال بانكسي قيمة جدا بعدما كان يوما فنان غرافيتي مغمورا من مدينة بريستول بإنكلترا.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟