جيف بيزوس
جيف بيزوس

أصبح مؤسس شركة أمازون جيف بيزوس أغنى رجل في العالم، حسب قائمة مجلة فوربس السنوية لأغنى 400 أميركي، التي نشرت الأربعاء.

وتشير أرقام فوربس إلى أن ثروة رجل الأعمال الأميركي زادت 75.5 مليار دولار عن العام الماضي، ليصل صافي ثروة بيزوس، إلى 160 مليار دولار.

وتعود هذه القفزة الكبيرة بشكل أساسي إلى ارتفاع أسهم شركته بنسبة أكثر من مئة في المئة منذ عام 2017، حسن مراقبين.

وتشير القائمة إلى أن مؤسس أمازون هو أول شخص يحل في القائمة السنوية تتجاوز ثروته 100 مليار دولار.

 وأزاح بيزوس مؤسس شركة ميكروسوفت بيل غيتس إلى المركز الثاني، بعد أن ظل الأخير متربعا على عرش القائمة لمدة 24 عاما.

وقدرت ثروة غيتس بـ97 مليار دولار، وذلك بفارق 63 مليار دولار عن صاحب المركز الأول.

رجل الأعمال وراين بافيت (88 عاما)، المدير التنفيذي لبيركشير هاثاواي، جاء ثالثا بثروة تبلغ 88.3 مليار دولار، أما مارك زوكربرغ، مؤسس عملاق التواصل الاجتماعي فيسبوك فجاء رابعا بـ61 مليار دولار.

وحل الرئيس التنفيذي لشركة أوراكول لاري إليسون في المركز الخامس بثروة تقدر بـ 58.4 مليار دولار، وجاء المؤسس الشريك لغوغل لاري بيدج في المركز السادس بثروة 53.8 مليار دولار.

تشارليز كوك، المدير التنفيذي لشركة صناعات كوك، ثاني أكبر شركة خاصة أميركية منذ عام 1967، وشقيقه وشريكه ديفيد حلا معا في المركز السابع بثروة تقدر بـ 53.3 مليار دولار.

وجاء سيرغي برين، المؤسس الشريك للاري بيدج في غوغل،في المركز التاسع ،وقدرت ثروته بـ52.4 مليار دولار.

وفي المركز العاشر جاء مايكل بلومبيرغ، المؤسس الشريك لشركة بلومبيرغ الإعلامية الشهيرة، بنحو 51.8 مليار دولار.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟