ماتيس ونظيرته الفرنسية خلال مؤتمر صحافي في باريس
ماتيس ونظيرته الفرنسية خلال مؤتمر صحافي في باريس

أكد وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس الثلاثاء أن الولايات المتحدة ستبرهن على "تصميم ثابت لا يتزعزع" إزاء التزامها بحلف شمال الأطلسي (ناتو)، وذلك خلال مؤتمر صحافي مع نظيرته الفرنسية فلورنس بارلي في باريس.

ويشعر بعض أعضاء الحلف بالقلق من التزام الرئيس دونالد ترامب إزاء الناتو، بعد انتقاداته المتكررة للحلفاء الأوروبيين واتهامهم بعدم دفع حصتهم على عملية الدفاع المشتركة والاتكال على الولايات المتحدة.

لكن ماتيس قال إن المشرعين الأميركيين لم يخفضوا الإنفاق العسكري في أوروبا "بمقدار سنت واحد، بدلا من ذلك حافظوا مرة أخرى على أعلى مستويات الالتزام منذ سقوط جدار برلين عام 1989. الأفعال أقوى من الأقوال".

فلورنس بارلي من جانبها قالت إن أوروبا ليست جزءا من المشكلة، وإنما جزء من الحل، وأضافت: "إن الولايات المتحدة تجعل تقاسم الأعباء أولوية. إنها أيضا أولوية فرنسية. إنها مسألة جعل التحالف الأطلسي يعمل بشكل أفضل".

وتأتي تصريحات ماتيس وبارلي عشية اجتماع وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي في بروكسل.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟