مدينة بونتفيدرا الإسبانية حظرت السيارات
مدينة بونتفيدرا الإسبانية حظرت السيارات

يفتح عمدة مدينة بونتيفيدرا الإسبانية نافذة غرفة مكتبه ويطالب زواره بالاستماع والاستمتاع.

في الشارع الحيوي الذي يقطن فيه عمدة المدينة لا تستمع إلا إلى تغريدات الطيور وأحاديث البشر.

قبل أن ينصب العمدة ميغيل فرنانديز لورز في 1999 كان يمر في هذا الشارع 14 ألف سيارة يوميا، "السيارات التي كانت تمر في شوارع المدينة كان أكثر ممن يعيشون فيها" حسب العمدة.

ليس شارع مكتب العمدة فحسب هو الذي منعت فيه السيارات بل كل المدينة التي تقع في شمال غرب إسبانيا، ويعيش فيها أكثر من 82 ألف شخص، وأصبح يمكن للمرء أن يعبر المدينة بأكملها في 25 دقيقة.

​​ويخدم المترو معظم أرجاء المدينة، أما السيارات فهي للمناسبات الضرورية فقط.. فإذا أراد شخص أن يتزوج في المنطقة الخالية من السيارات، يمكن للعروسين أن يأتيا في سيارة، لكن أي شخص آخر يسير على الأقدام، والأمر نفسه ينطبق على الجنازات.

​​فلسفة العمدة فرنانديز بسيطة للغاية وهي أن "امتلاكك سيارة لا يمنحك الحق في احتلال الفضاء العام".

ويتساءل رئيس البنى التحتية في المدينة سيزار موسكيرا: "كيف يمكن أن يكون كبار السن أو الأطفال غير قادرين على استخدام الشارع بسبب السيارات؟".

ضجيج السارات في بونتيفيدرا اختفى، وحل مكانه تغريد الطيور وأحاديث البشر وأصوات الأطباق في المطاعم ورنين الملاعق وهي تدور في أكواب القهوة.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟