ساحل اتلانتيك بولاية نورث كارولاينا
ساحل اتلانتيك بولاية نورث كارولاينا

بدأت الخميس رياح عنيفة وأمواج عاتية تلامس الساحل الشرقي للولايات المتحدة مع اقتراب الإعصار فلورنس الذي يهدد ملايين السكان على سواحل ولايتي نورث كارولينا وساوث كارولينا.

ويأتي الإعصار مشبعا بالمياه ومن الممكن أن يتسبب بتساقط وابل من الأمطار يصل ارتفاعها إلى متر ما قد يؤدي إلى فيضانات وسيول كارثية وارتفاع مفاجئ لمستوى مياه المحيط الأطلسي.

وتأخر وصول عين الإعصار إلى السواحل إلى بعد ظهر الجمعة وحتى إلى صباح السبت، بحسب الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي "نوا"، لكن الأمطار بدأت فعليا بالهطول والرياح القوية بالهبوب.

وتراجعت قوة الإعصار إلى الفئة الثانية على مقياس "سافير-سيمبسون" الذي يتألف من خمس فئات، وبلغت سرعة رياحه لدى اقترابه من الساحل الأميركي نحو 165 كلم في الساعة.

إحدى الحدائق العامة في مدينة نيو بيرن بولاية ساوث كارولاينا

​​

الصورة نشرتها رويترز وهي ملتقطة من قبل المصور جيسون كول- غرق مناطق قريبة من ساحل المحيط الأطلسي في مدينة أفون بولاية نورث كارولاينا

​​

الصورة نشرتها رويترز وهي ملتقطة من قبل المصور جيسون كول-غرق مناطق قريبة من ساحل المحيط الأطلسي في مدينة أفون بولاية نورث كارولاينا

​​

الصورة نشرتها رويترز وهي ملتقطة من قبل المصور جيسون كول-غرق مناطق قريبة من ساحل المحيط الاطلسي في مدينة افون بولاية نورث كارولاينا

​​

المياه تغمر الشوارع في إحدى مناطق نيو بيرن-نورث كارولاينا

​​

المياه تغمر شوارع في بعض مناطق مدينة نيو بيرن-نورث كارولاينا

​​

رجل وامرأة يحاولان التقاط صورة اثناء وصول الرياح القوية المرافقة لاعصار فلورنس

​​

غرق إحدى الحدائق العامة في مدينة نيو بيرن-كارولاينا الشمالية

​​

سكان محليون ينامون في أحد الملاجئ بعد فرارهم من اعصار فلورنس

​​

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟