المبعوث الأميركي للشؤون السورية جيمس جيفري
ممثل الولايات المتحدة للشؤون السورية جيمس جيفري

قال ممثل الولايات المتحدة الخاص بشأن سورية جيمس جيفري الخميس إن هناك "أدلة كثيرة" على استعداد القوات الحكومية السورية لاستخدام أسلحة كيماوية في محافظة إدلب شمال غرب سورية.

 وحذر جيفري من أن أي هجوم على آخر منطقة كبيرة خاضعة لسيطرة المعارضة سيكون "تصعيدا متهورا" قد يؤدي إلى حمام دم لم تشهده الحرب السورية من قبل.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي بواشنطن "أي هجوم هو عمل مرفوض بالنسبة لنا وتصعيد متهور... هناك أدلة كثيرة على أنه يجري إعداد أسلحة كيماوية".

وكانت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي قالت إن بلادها سترد إذا استخدم النظام السوري وحلفاؤه سلاحا كيمائيا في إدلب، وذلك عشية دعوتها إلى اجتماع في مجلس الأمن يوم الجمعة، حول إدلب.

ونفى المندوب الأميركي جيمس جيفري وجود أي خطط لخروج وشيك للقوات الأميركية من سورية، وتعهد ببقاء تلك القوات حتى إلحاق "هزيمة دائمة" بداعش.

وجدد جيفري مطالبة الولايات المتحدة بانسحاب كامل للقوات الإيرانية من الأراضي السورية.

وكان جيفري يتحدث للصحافيين في واشنطن عن سياسة الولايات المتحدة حيال سورية.

 

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟