تصاعد الدخان بعد هجوم في كابول. أرشيفية
تصاعد الدخان بعد هجوم في كابول. أرشيفية

أفاد مسؤولون في أفغانستان الأربعاء بمقتل نحو 20 شخصا على الأقل بينهم صحافيون وإصابة 70 أخرين في تفجيرين استهدفا ناديا رياضيا للمصارعة في كابول.

فبعد ساعة من تفجير انتحاري أول داخل النادي الواقع في حي يسكنه الشيعة في العاصمة الأفغانية، انفجرت سيارة مفخخة فيما كان الصحافيون وعناصر قوات الأمن يتجمعون في المكان، وفقا للمتحدث باسم الشرطة حشمت ستانيكزاي.

وأصيب أربعة صحافيين على الأقل في التفجير الثاني، بحسب ما أفادت منظمة "ناي" لدعم الإعلام، فيما أكدت وكالة "تولو نيوز" الإخبارية مقتل اثنين من صحافييها.

وشهدت كابول في 15 آب/أغسطس الماضي هجوما مماثلا عندما فجر انتحاري نفسه داخل مركز للتدريب ما أدى إلى مقتل عشرات الطلاب.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟