الممثل الأميركي الخاص بشأن سورية - جيمس جيفري
الممثل الأميركي الخاص بشأن سورية - جيمس جيفري

يبدأ ممثل الولايات المتحدة الخاص بشأن سورية المعين حديثا جيمس جيفري السبت جولة خارجية يستهلها بإسرائيل ثم الأردن وتركيا، حسب ما أفادت وزارة الخارجية الأميركية الجمعة في بيان.

وسيرافق السفير جيفري نائبُ مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى والمبعوث الخاص لسورية جويل رايبيرن.

ويتطلع السفير جيفري إلى الاجتماع مع حلفاء وشركاء رئيسيين في أول رحلة رسمية له إلى الخارج بصفته ممثلا خاصا.

في إسرائيل، سيلتقي السفير جيفري بكبار المسؤولين الحكوميين لمناقشة الاهتمامات المشتركة فيما يخص الوضع في سورية، والحفاظ على أمن إسرائيل في مواجهة النشاط الإيراني المزعزع للاستقرار في جميع أنحاء المنطقة.

وخلال الزيارة سيؤكد السفير جيفري والمبعوث الخاص رايبيرن على أن الولايات المتحدة سترد على أي هجوم بالأسلحة الكيميائية يرتكبه النظام السوري، وفق البيان.

وفي الأردن وتركيا، سيجتمع السفير جيفري مع القادة الأردنيين والأتراك وغيرهم من كبار المسؤولين لتأكيد موقف الولايات المتحدة بأن الهجوم العسكري في إدلب سيصعد  الأزمة في سورية والمنطقة، ويعرض حياة المدنيين السوريين للخطر، فضلا عن تدمير البنية التحتية.

كما ستتطرق محادثات المسؤولين الأميركيين إلى مزاعم روسيا الخادعة بوجود خطط دولية لشن هجوم بالأسلحة الكيميائية في سورية.

ومن المقرر أن تستمر زيارة جيفري ورايبيرن إلى المنطقة من الأول من أيلول/ سبتمبر وحتى الرابع منه.

 

 

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟