كندا
كندا | Source: Courtesy Image

قالت ثلاث جامعات كندية إن أطباء سعوديين تحت التمرين مسجلين في برامجها نالوا حق البقاء في البلاد لثلاثة أسابيع إضافية.

وتشهد العلاقات بين كندا والسعودية خلافا أجبر قرابة ألف شخص على ترك تدريبهم مبكرا.

وقال نائب عميد قسم الدراسات العليا في كلية الطب بجامعة تورنتو سلفاتوري سبادافورا إن الملحقية الثقافية السعودية في كندا وجهت نداء هذا الأسبوع، وهي الجهة ذاتها التي تلحق المئات من خريجي الطب السعوديين بمستشفيات كندية.

ولم يتضح بعد سبب السماح بتمديد بقاء هؤلاء الأطباء، وكان طلاب في أنحاء كندا سارعوا لترتيب أمورهم وحجز رحلات جوية لمغادرة البلاد.

ويأتي تمديد بقاء هؤلاء الأطباء بعد أسبوعين من إصدار السعودية أمرا لجميع طلابها بالعودة إليها بحلول نهاية الشهر، وذلك بعدما ثار غضبها لنداء وجهته لها كندا بإطلاق سراح نشطاء.

وجمدت السعودية أيضا المعاملات التجارية الجديدة مع كندا وطردت سفيرها وأوقفت استيراد الحبوب الكندية.

وقال سبادافورا " لدينا التزام شفهي، بأن يكون هناك تمديد لموعد العودة إلى 22 أيلول/سبتمبر" بدلا من 31 آب / أغسطس، مضيفا أن الكليات تنتظر تأكيدا مكتوبا من حكومة السعودية أنه بإمكان المتدربين البقاء.

وأكدت جامعة دالهاوسي في مدينة هاليفاكس وجامعة مكماستر في مدينة هاميلتون بمنطقة تورونتو تمديد بقاء طلابهما السعوديين.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟