مايكل كوهين
مايكل كوهين

انتقد الرئيس دونالد ترامب الأربعاء محاميه السابق مايكل كوهين واتهمه باختلاق القصص للحصول على صفقة لتخفيف التهم الموجهة إليه. 

واعترف كوهين أمام محكمة في نيويورك الثلاثاء بتهم تضمنت "مساهمات غير قانونية في الحملة الانتخابية لترامب" وقال إن "الرئيس تآمر معه في ذلك".

في الوقت ذاته تقريبا، دانت لجنة محلفين في فرجينيا رئيس حملة ترامب السابق بول مانافورت بثماني تهم تتعلق بالضرائب والاحتيال المصرفي.

وفي أول رد فعل على اعترافات كوهين، أكد ترامب في سلسلة من التغريدات أن انتهاكات تمويل حملته "ليست جريمة". 

وقال إن "مايكل كوهين اعترف بذنبه في تهمتين تتعلقان بتمويل الحملة الانتخابية وهما ليستا جريمة"، وقارن الرئيس بين كوهين ومانافورت ووصف الأخير بأنه "رجل شجاع جدا". 

وقال "أشعر بالاستياء الشديد حيال بول مانافورت وعائلته الرائعة... على عكس مايكل كوهين فقد رفض الانكسار واختلاق القصص للتوصل إلى صفقة". 

وواصل انتقاد محاميه السابق قائلا "إذا كان أحد يبحث عن محام جيد فأنا أقترح بقوة أن لا تستعينوا بخدمات مايكل كوهين". 

 

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟