أهرامات الجيزة
أهرامات الجيزة في القاهرة

أثارت مادة بيضاء عثر عليها في جرة بالقرب من قبر فرعوني بمصر، انتباه علماء آثار طليان ومصريين، ليس بسبب قدمها وإنما لأنها أقدم قطعة جبن تكتشف في العالم على الإطلاق. حسب دراسة نشرت في دورية Analytical Chemistry.

القبر يعود لبتاحس، عمدة مدينة ممفيس المصرية خلال حكم الأسرة التاسعة عشرة في مصر والذي استمر من عام 1292 قبل الميلاد، حتى عام 1189 قبل الميلاد.   

وكان القبر قد اكتشف في عام 1885، لكن أثره ضاع بسبب الرمال الجارفة، ثم أعيد اكتشافه من قبل علماء آثار فرنسيين في عام 2010.

المادة البيضاء التي حافظت على تماسكها طوال هذه القرون، كانت كتلة صلبة مغطاة بقطعة قماش قام الباحثون بقيادة عالم الآثار الإيطالي إنريكو جريكو بتحليلها لتحديد ماهيتها عبر استخدام وسائل فيزيائية من بينها الكروموتوغرافي.

أظهرت التحليلات الكيميائية للعينة بعد تنقية البروتينات الموجودة فيها لاحقا، أنها منتج ألبان مصنوع من الحليب (خليط من لبن الأغنام والماعز والجاموس الإفريقي).

وقد دعم ذلك الاستنتاج خصائص قطعة القماش التي رجح العلماء أنها استخدمت للحفاظ على محتويات مادة صلبة (الجبن)، أي ليست سائلة.

وخلال التحليل، اتضح أن العينة ملوثة بنوع من البكتريا يسمى Brucella melitensis وهي تسبب مرض الحمى المالطية المعروف بانتقاله من الحيوان إلى الإنسان عن طريق تناول منتجات الألبان غير المبسترة.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟