أطفال في إدلب السورية
أطفال في إدلب السورية

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) الجمعة إن نشوب معركة في محافظة إدلب السورية بين القوات الحكومية وفصائل المعارضة من الممكن أن تؤثر على حياة أكثر من مليون طفل الكثير منهم يعيشون في مخيمات لاجئين.

وأوضحت المنظمة أن هناك نقصا كبيرا بالفعل في الطعام والمياه والأدوية في المحافظة الواقعة شمال غرب البلاد والتي نزح إليها قرابة مليون سوري جراء عمليات القوات النظامية في مختلف أنحاء البلاد.

وحذرت "يونيسيف" من احتمال أن تؤدي "معركة إدلب" إلى نزوح 350 ألف طفل.

وقال المدير الإقليمي للمنظمة في الشرق الأوسط غيرت كابيلير: "لا يمكن ولا يجب أن يتعرض أطفال سورية لموجة أخرى من العنف أو لمعركة أخرى طاحنة أو بالتأكيد لمزيد من القتل".

​​

​​

وبدأ النظام السوري في إلقاء المنشورات على أجزاء من محافظة إدلب تسيطر عليها المعارضة، يدعو فيها الأهالي للتعاون مع الجيش النظامي حفاظا على أمنهم.

وقصفت قوات النظام السوري الخميس مواقع لفصائل جهادية وأخرى للمعارضة المسلحة في محافظة إدلب الواقعة شمال غربي سورية، بالتزامن مع وصول تعزيزات حكومية.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟