البيت الأبيض
البيت الأبيض | Source: Courtesy Image

تعتزم إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب رفع نسبة الرسوم من 10 إلى 25 في المئة على واردات صينية تصل قيمتها إلى 200 مليار دولار، بحسب ما أعلن الممثل التجاري الأميركي روبرت لايتايزر الأربعاء.

وقال لايتايزر في بيان "هذا الأسبوع، كلفني الرئيس النظر في إمكان زيادة الرسوم من 10 إلى 25 في المئة" مؤكدا بذلك معلومات كانت قد أوردتها صحيفة "واشنطن بوست".

وأضاف لايتايزر "تواصل إدارة ترامب حض الصين على إنهاء ممارساتها غير العادلة وفتح أسواقها والانخراط في سوق تنافسي حقيقي".

وتلوح الصين بمزيد من الإجراءات الانتقامية في مواجهة تهديد الرئيس ترامب بفرض رسوم إضافية.

وتابع لايتايزر "بدلا من تغيير سلوكها الضار، اتخذت الصين، بشكل مؤسف، إجراءات انتقامية بحق الولايات المتحدة والعمال والمزارعين ومربي الماشية والشركات"، في إشارة منه إلى الضرائب الصينية على بضائع أميركية بقيمة 34 مليار دولار. 

واعتبر الممثل التجاري الأميركي أن رفع قيمة الضرائب الأميركية هو "خيار إضافي لحضّ الصين على تغيير سياساتها وسلوكها الضار".
 

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟