اكتشاف تابوت أسود في مدينة الإسكندرية.. المصدر: وزارة الآثار المصرية
اكتشاف تابوت أسود في مدينة الإسكندرية.. المصدر: وزارة الآثار المصرية

قال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مصر مصطفى وزيري الخميس إن التابوت الأسود الذي عثر عليه مؤخرا ويُعتقد أنه يعود للعصر البطلمي ليس للإسكندر الأكبر أو الملوك البطالمة أو الأباطرة الرومان.

وأعلن المسؤول العثور على مدفن جماعي لثلاثة أشخاص من أسرة واحدة داخل التابوت الذي يزن نحو 30 طنا، ووجده صاحب عقار في منطقة سيدي جابر في الإسكندرية.

وكان الرجل قد عثر على التابوت الضخم أسفل أساسات العقار أثناء عملية هدم وإعادة إنشاء المبنى، وأبلغ السلطات المعنية التي تحرت الأمر. واستعانت وزارة الآثار بمحافظة الأقصر في جنوب مصر لإزاحة غطاء التابوت.

وقال حينها مسؤولون في وزارة الآثار إن التابوت يعود للعصر البطلمي الذي بدأ بوفاة الإسكندر الأكبر في عام 323 قبل الميلاد، وتقسيم القادة العسكريين اليونانيين لامبراطوريته، حيث وقعت مصر تحت يد حكم القائد بطليموس الذي ورث حكمها لأولاده.

وانتهى عصر البطالمة بوفاة الملكة كليوباترا، التي ماتت عام 32 قبل الميلاد، بالتزامن مع احتلال الرومان لمصر.

 

 

 

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟