محتجون عراقيون خارج مطار النجف
محتجون عراقيون خارج مطار النجف

اقتحم متظاهرون غاضبون مساء الجمعة مطار النجف الدولي جنوب العاصمة بغداد، في ظل موجة احتجاجات يشهدها العراق بدأت شرارتها في البصرة.

ودخل المتظاهرون قاعة الاستقبال في المطار وسط تواجد أمني مكثف. وأصيب بعض المتظاهرين في اشتباكات مع القوى الأمنية ونقلوا إلى المستشفى فيما واصل آخرون احتجاجهم ووصل بعضهم إلى مدرج المطار، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسي.

غير أن مسؤولا بمطار النجف أعلن عودة العمل بشكل طبيعي في المطار بعد خروج المتظاهرين منه بطريقة سلمية، حسبما نقلت الوكالة الوطنية العراقية للأنباء.

وتظاهر مساء الجمعة مئات من أهالي محافظة النجف احتجاجا على تردي الخدمات ونقص التيار الكهربائي، وطالبوا بتغيير "المسؤولين الفاسدين" الذين يتهمونهم بعدم توفير الخدمات الأساسية للمواطنين.

مزيد من التفاصيل حول أحداث النجف في تقرير مراسل راديو "سوا" أيسر الياسري:

استمع
أحداث النجف

 

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟