ترامب مع رئيسة وزراء بريطانيا ماي خلال زيارتها إلى واشنطن في 2017
ترامب مع رئيسة وزراء بريطانيا ماي خلال زيارتها إلى واشنطن في 2017

وصل الرئيس دونالد ترامب الخميس إلى بريطانيا في أول زيارة رسمية حيث يلتقي رئيسة الوزراء تيريزا ماي والملكة اليزابيث الثانية.

وتستمر الزيارة أربعة أيام يمضي فيها عطلة نهاية الأسبوع في اسكتلندا.

وتأمل الحكومة البريطانية التوصل بسرعة لاتفاق تجاري مع الولايات المتحدة، لا سيما بعد مغادرة الاتحاد الأوروبي.

وقالت ماي قبيل الزيارة "عندما نخرج من الاتحاد الأوروبي سنبدأ في وضع مسار جديد لبريطانيا في العالم وتحالفاتنا العالمية ستكون أقوى من قبل".

وأضافت "لا يوجد تحالف أقوى من علاقتنا الخاصة مع الولايات المتحدة ولن يكون هناك تحالف أكثر اهمية في السنوات المقبلة".

وكان السفير الأميركي لدى بريطانيا وودي جونسون قد أفاد بأن التوصل إلى اتفاق سيكون "من أهم الأولويات" لترامب، واصفا "بريكست" بأنها "فرصة تأتي مرة واحدة لتغيير المسار".

ووصل ترامب إلى بريطانيا قادما من بروكسل حيث شارك منذ الأربعاء والخميس في قمة لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، ويغادر الأحد إلى هلسنكي لإجراء محادثات في اليوم التالي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ويتوجه ترامب في وقت لاحق الجمعة الى قصر ويندسور للقاء الملكة اليزابيث الثانية.

ثم يقصد اسكتلندا حيث يمضي مع زوجته ميلانيا عطلة نهاية الأسبوع، إذ أن والدته الراحلة من اسكتلندا..

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟