نازحون من درعا قرب الحدود الأردنية
نازحون من درعا قرب الحدود الأردنية

حثت الأمم المتحدة الأردن الثلاثاء على فتح حدوده أمام السوريين الذين يحاولون الفرار من الصراع المتصاعد في منطقة درعا جنوب غرب سورية.

ودعت المتحدثة باسم مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ليز ثروسيل في إفادة صحفية "الحكومة الأردنية والدول الأخرى في المنطقة إلى إبقاء حدودها مفتوحة لتكثيف الجهود واستقبال المدنيين الفارين".

المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أندريه ماهيسيتش قال من جهته إن "ما يقدر بنحو 40 ألف سوري يحتشدون بالقرب من الحدود مع الأردن".

وتنفذ قوات النظام السوري منذ 19 حزيران/يونيو بدعم روسي، عملية عسكرية واسعة في محافظة درعا المقسومة بين مناطق خاضعة للقوات النظامية وأخرى لفصائل معارضة.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟