ميركل مع العاهل الأردني في عمان الخميس
ميركل مع العاهل الأردني في عمان الخميس

أبدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قلقا إزاء توجهات إيران "العدوانية" في الشرق الأوسط.

وقالت عقب محادثات مع  العاهل الأردني عبد الله الثاني في عمان الخميس، إن الدول الأوروبية ترغب في الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران، لكنها تتشاطر القلق بشأن برامجها للصواريخ البالستية ووجودها في سورية ودورها في حرب اليمن.

وأوضحت أنه "لا يجب مناقشة توجهات إيران العدوانية فحسب، بل نحتاج إلى حلول على وجه السرعة".

قرض للأردن

من ناحية، أخرى أعلنت ميركل أن برلين ستقدم قرضا ميسرا  لعمان بقيمة 100 مليون دولار، لمواجهة أزمات اقتصادية تمر بها المملكة.

ويطالب صندوق النقد الدولي الأردن بتنفيذ إصلاحات للحصول على دعم المجتمع الدولي.

وقالت ميركل للصحافيين "نعلم أن الأوقات الحالية صعبة، وأن نتيجة هذه الإصلاحات لا يمكن رؤيتها إلا تدريجيا".

ووصلت ميركل إلى الأردن ليل الأربعاء، وتناولت محادثاتها مع العاهل الأردني قضايا عدة من بينها السلام والقضية الفلسطينية.

وقال الملك للصحافيين إن "الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني لا يزال القضية الأساسية في المنطقة، ولألمانيا والاتحاد الأوروبي دور كبير يقومان به لدفع جهود السلام وفقا لحل الدولتين".

 

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟