شركة تعلن عن حاجتها لموظفين في نيويورك
شركة تعلن عن حاجتها لموظفين في نيويورك

تسارع نمو الوظائف في الولايات المتحدة في أيار/مايو الماضي وتراجع معدل البطالة إلى 3.8 في المئة ليصل إلى أدنى مستوياته في 18 عاما.

وتشير الأرقام الجديدة التي وردت في تقرير وزارة العمل الشهري للوظائف المنشور الجمعة إلى زيادة عدد الوظائف في القطاعات غير الزراعية 233 ألف وظيفة الشهر الماضي.

وقال وزير العمل الكسندر أكوستا في بيان إن 3.4 ملايين وظيفة أضيفت للاقتصاد الأميركي منذ انتخاب الرئيس دونالد ترامب.

زيادة الأجور

وأظهر التقرير زيادة الأجور بقوة الشهر الماضي، فقد ازداد متوسط الأجر في الساعة ثمانية سنتات، أو ما يعادل 0.3 في المئة الشهر الماضي بعد أن ارتفع واحدا في المئة في نيسان/أبريل.

ورفع ذلك الزيادة السنوية في متوسط الأجر إلى 2.7 في المئة من 2.6 في المئة في نيسان/أبريل.

ورأى مايكل أرون كبير محللي الاستثمار في شركة ستيت ستريت غلوبال أدفايزرز، أن "الأخبار الجيدة للأسواق هي أن متوسط الأجور في الساعة لا يزال ثابتا ثابتا ولا يشير إلى تراكم الضغوط التضخمية".

انخفاض قياسي للبطالة

وانخفضت نسبة البطالة 0.1 في المئة (كانت 3.9 في المئة) لتصل إلى أدنى مستوى لها منذ نيسان/أبريل 2000.

وقال وزير العمل في البيان إن "الاقتصاد الأميركي يبقى قويا" مع انخفاض معدل البطالة لهذا المستوى، مشيرا إلى انخفاض قياسي في معدلاتها بين الأميركيين من أصول إفريقية وأسيوية.

وقالت رويترز إن المؤشرات الإيجابية في تقرير وزارة العمل أدت إلى ارتفاع الأسهم وانخفاص السندات في البورصات العالمية.

 

 

 

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟