قوات نظامية سورية في دير الزور
عناصر من قوات النظام في دير الزور

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل 25 على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها في هجوم شنه تنظيم داعش على أطراف مدينة الميادين في دير الزور شرق سورية.

وقتل 13 من عناصر داعش في الهجوم على المنطقة التي فر منها قبل ستة أشهر.

وحسب المرصد، فإن داعش استولى في هذا الهجوم الذي نفذه الأربعاء على مناطق في أطراف الميادين، لكن مصدرا عسكريا تابعا للنظام نفى في اتصال مع وكالة الصحافة الفرنسية تعرض مواقع قوات النظام لهجوم.

ولفت المصدر إلى أن "مواقع الجيش تتعرض لقصف متقطع من الضفة الشرقية حيث يتمركز داعش، ما يستدعي ردا بالأسلحة المناسبة".

وتمكنت قوات النظام وحلفاؤها في 14 تشرين الأول/أكتوبر من طرد التنظيم بالكامل من مدينة الميادين ومناطق أخرى مجاورة، لتتقلص بذلك مساحة سيطرته إلى بعض الجيوب في المحافظة وفي البادية السورية.

وشهدت دير الزور العام الماضي عمليتين عسكريتين منفصلتين، الأولى قادها الجيش السوري بدعم جوي روسي وتمكن خلالها من استعادة كامل مدينة دير الزور والضفة الغربية لنهر الفرات، والثانية شنتها قوات سورية الديموقراطية بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن وطردت إثرها داعش من مساحات واسعة عند الضفة الشرقية.

 

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟