إزالة تمثال عبد المنعم رياض في بورسعيد
إزالة تمثال عبد المنعم رياض في بورسعيد

حالة من الغضب عمت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بعد أن كسر عمال تمثال عبد المنعم رياض في بورسعيد أثناء نقله.

وعبر العديد من رواد مواقع التواصل عن غضبهم من الكيفية التي تم بها نقل التمثال، الأمر الذي أدى إلى كسره.

وأظهر شريط فيديو تداوله ناشطون على مواقع التواصل، عمالا وهم ينقلون تمثال عبد المنعم رياض باستعمال البلدوزر، الأمر الذي أدى إلى إتلاف أجزاء منه.

شاهد الفيديو:

​​

ونقل موقع "اليوم السابع" عن عماد المهدي، رئيس حي الشرق قوله إن التمثال تم إزالته من مكانه لوضعه ضمن عدة تماثيل داخل حديقة المسلة التي يتم تطويرها على أعلى مستوى وفقا لتعليمات عادل الغضبان محافظ بورسعيد .

ولقيت عملية النقل تعليقات ناقدة وأخرى ساخرة:

​​

أما محافظ بورسعيد فأكد في تصريحات صحافية أن الحديث على كسر التمثال أثناء نقله "معلومة خاطئة"، مشيرا إلى أن تمثال عبد المنعم رياض صغير ولا يتناسب مع مقامه لذلك تم التعاقد على إنشاء تمثال بحجم أربعة أمتار بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

​​

​​

​​

​​

ويعتبر المصريون عبد المنعم رياض من أهم العسكريين المصريين والعرب في القرن الـ20، بالنظر إلى المناصب التي شغلها، من بينها رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية، ورئيس هيئة العمليات بالقوات المسلحة المصرية.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟