عناصر من الجيش التركي، أرشيف
عناصر من الجيش التركي قرب الحدود مع العراق - أرشيف

أعلن الجيش التركي في بيان أنه بدأ مناورات عسكرية على الحدود مع العراق الاثنين، في خطوة تأتي قبل أسبوع من الاستفتاء المزمع تنظيمه بشأن استقلال إقليم كردستان العراق والذي طالبت أنقرة بإلغائه.

وتقع المناورات بالتحديد في منطقة سيلوبي-خابور، جنوب شرق تركيا. وقال شهود لوكالة الصحافة الفرنسية إنهم رأوا ما يصل حتى مئة آلية عسكرية، من بينها دبابات، تنتشر عل الحدود العراقية في وقت مبكر الاثنين.

وقال الجيش التركي في بيانه إن "عمليات مكافحة الإرهاب في المنطقة الحدودية تتواصل بالتوازي مع التمارين"، في إشارة إلى عملياته العسكرية التي يقوم بها بين فترة وأخرى ضد عناصر من حزب العمال الكردستاني المنتشرين في المنطقة الحدودية.

وتصنف أنقرة هذا الحزب تنظيما إرهابيا.

وقال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم السبت إن الاستفتاء المقرر يوم 25 أيلول/ سبتمبر مسألة أمن قومي وحذر من أن تركيا ستتخذ الخطوات الضرورية تجاهه.

وحثت تركيا والولايات المتحدة وقوى غربية أخرى إقليم كردستان العراق على إلغاء الاستفتاء معبرة عن قلقها من أن يؤدي إلى زيادة التوترات وصرف الانتباه عن الحرب على تنظيم داعش.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأحد إنه سيلتقي برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الأسبوع الجاري لبحث مخاوفهما بشأن الاستفتاء.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟