لقطة من الفيديو
لقطة من الفيديو

صور السيلفي قد تكلف أصحابها أحيانا حياتهم وقد تكلف في أحيان أخرى خسائر مادية تصل إلى آلاف الدولارات كالذي حصل لمعرض فني في لوس أنجلس مؤخرا.

وعرف معرض "THE 14TH FACTORY" الذي يحتضن تحفا فنية "نفيسة" واقعة ستجعل حتما المعارض الفنية تتجه مستقبلا إلى منع التصوير بين أروقتها.

وتناقلت وسائل إعلام أميركية شريط فيديو، نشره أحد المقربين من اللجنة المنظمة على يوتيوب، ويظهر فتاة بصدد التقاط صورة سيلفي مع إحدى التحف الفنية، قبل أن تفقد توازنها وتسقط كل مجموعة من المعروضات.

شاهد الفيديو:

​​

وقالت إدارة المعرض، الذي يشرف عليه الفنان الصيني سيمون بيرش، إن قيمة الخسائر وصلت إلى 200 ألف دولار، لكن وسائل إعلام محلية قالت إن إدارة المعرض لم تطلب من الفتاة أن تدفع قيمتها.

ويضم المعرض مجموعة من التحف الفنية التي استغرقت من أصحابها سنوات من العمل، بعضها مصنوع من الذهب.

 

​​​​

​​

ورغم ما حصل إلا أن بيرش، صرح لصحيفة نيويورك تايمز بأن المعرض سيبقى مفتوحا في وجه الزوار، مشيرا إلى أن الخسائر أغلبها عبارة عن تيجان وزينة الملوك وهي أدوات "ترمز إلى القوة والسيطرة"، لكنه أضاف، "أعتقد أن في سقوطها شيء من الحكمة أيضا".

وانطلق المعرض بداية آذار/مارس، ومن المرتقب أن يقفل أبوابه نهاية شهر تموز/يوليو، ومن غرائب الصدف أن صحيفة لوس أنجلس تايمز أعدت تقريرا حوله قبل افتتاحه، واصفة إياه "بأفضل مكان لالتقاط صور السيلفي".

المصدر:وسائل إعلام أميركية

 

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟