صلاة مسيحية في أحد المنازل المغربية- أرشيف
صلاة مسيحية في أحد المنازل المغربية- أرشيف

المسيحيون المغاربة أقلية صامتة في المغرب، يقيمون صلواتهم في المنازل ويتسللون إلى الكنائس، يجتمعون بينهم ويتداولون قصص اعتناقهم للدين المسيحي في غرف الدردشة أو خلف أبواب مغلقة ولا يستطيعون الجهر بمعتقدهم خوفا من الاضطهاد.

يسعى هؤلاء إلى الاعتراف بهم كأقلية دينية، ويطالبون بالحصول على حقوقهم بممارسة شعائرهم بكل حرية.

وفيما لا يعرف عدد المسيحيين المغاربة بدقة، يقدر تقرير الحريات الدينية الصادر عن وزارة الخارجية الأميركية أن هناك بين 4000 و8000 مواطن مغربي مسيحي. 

اقرأ المقال كاملا

المزيد

سعد الدين العثماني
سعد الدين العثماني

أعلن رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني الخميس أنّ حكومته ستبدأ جولة ميدانية للاطلاع على تقدّم مشاريع التنمية، بعد أشهر من الاحتجاجات التي شهدتها منطقة الريف في شمال البلاد، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وذكرت تقارير إعلامية أنّ الجولة قد تبدأ الأسبوع المقبل.

ومن المتوقع أن تشمل الجولة جهة بني ملال خنيفرة في وسط البلاد، وكذلك "الأقاليم الجنوبية" في إشارة إلى الصحراء الغربية التي يسيطر عليها المغرب.

ومنذ مقتل بائع سمك سحقا داخل شاحنة لجمع النفايات في الحسيمة نهاية تشرين الأول/أكتوبر 2016، أصبح ناصر الزفزافي أحد قادة حركة الاحتجاج ضد السلطة في منطقته.

اقرأ أيضا: القضاء المغربي يحقق في 'فيديو الزفزافي'

ولم يُساهم إعلان السلطات خطة استثمارات واسعة ومشاريع للبنى التحتية، وكذلك الزيارات التي أجراها وزراء إلى المنطقة، في نزع فتيل الغضب.

وقال العثماني الخميس إنّ حكومته "واعية أن بعض الجهات، لأسباب تاريخية وجغرافية، لم تستفد من ثمار التنمية في العقود التالية".

وتابع أن حكومته مهتمة "بتنمية عادلة موزعة على كافة الجهات".

وذكرت تقارير إعلامية أنّ هدف الجولات الميدانية التي تجريها الحكومة هو الحد من توسع الاحتجاجات الاجتماعية في البلاد.

 

المصدر: أ ف ب