إحدى رسائل آينشتاين
إحدى رسائل آينشتاين

بيعت رسائل لألبرت آينشتاين يعرض فيها على زملاء له أفكاره حول الفيزياء أو الله في خمسينات القرن الماضي في مزاد علني في القدس بسعر 210 آلاف دولار.

وشمل المزاد ثماني رسائل مكتوبة بالإنكليزية بين عامي 1951 و1954 غالبيتها موجهة إلى عالم الفيزياء دافيد بوم وتحمل توقيع آينشتاين وبعض الملاحظات المدونة باليد.

وفي الرسالة التي حققت أعلى سعر، أي 84 ألف دولار، يشدد آينشتاين على أن "الله عندما خلق العالم لم يكن همه الرئيسي بالتأكيد أن يجعله مفهوما بسهولة".

وفي رسالة أخرى بيعت بسعر 50400 دولار يناقش عالم الفيزياء الشهير الرابط الذي أقامه بوم بين النظرية الكمية ونظرية النسبية.

وكتب آينشتاين يقول "أقر أنني عاجز عن معرفة كيف يمكن إتمام هذه الوحدة".

وتضم الرسالة المطبوعة على الآلة الكاتبة معادلة مضافة بخط اليد.

رسالة تحمل توقيع آينشتاين

​​وعمل بوم المولود في الولايات المتحدة والمتحدر من عائلة مهاجرين يهود، مع آينشتاين في جامعة برينستون قبل أن ينتقل إلى البرازيل إثر خسارته منصبه بسبب المكارثية.

وقالت دار "وينرز" للمزادات إن الرسائل هي ضمن تركة أرملة بوم.

وفي رسالة أخرى يخبر آينشتاين صديقه بوم الذي كان يفكر وقتها في الانتقال للإقامة بإسرائيل، أن الوقت غير مناسب لقرار كهذا "بسبب ضيق الإمكانات" فيها.

 

المصدر: خدمة دنيا

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟