يوسف الشاهد
يوسف الشاهد

دانت نقابة الصحافيين في تونس السبت قرار الحكومة إقالة الرئيس المدير العام للتلفزيون المملوك للدولة واتهمتها بـ"وضع اليد" على الإعلام العمومي.

وأقالت الحكومة الجمعة الرئيس المدير العام لمؤسسة "التلفزة التونسية" إلياس الغربي وذلك غداة تأخر بث نشرة الأخبار الرئيسية على محطة التلفزيون الأولى بساعة ونصف عن موعدها.

وعزا التلفزيون في بيان الخميس تأخر بث النشرة إلى تعرض مخرجها "لأزمة قلبية مفاجئة حالت دون حضوره لتأمين إخراجها المباشر".

وقالت النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين في بيان بعنوان "حكومة الشاهد تضع يدها على الإعلام العمومي" إن قرار عزل إلياس الغربي "كان جاهزا وإن عملية تعطيل بث نشرة الأخبار في موعدها مبرمجة سلفا".

ولاحظت أن العزل جاء "بعد أيام فقط من السطو على +المركز الإفريقي لتدريب الصحافيين+ (مملوك للدولة) والذي حولته الحكومة إلى فرع بإدارة الإعلام والاتصال فيها، وبعد أشهر قليلة من فرض تسميات مسقطة وحسب الولاء للحكومة في مؤسسات إعلامية عمومية".

وقدمت الحكومة اسم "مرشح جديد" سيخلف إلياس الغربي إلى "الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري" (هايكا).

وبحسب مرسوم ينظم تعيين الرؤساء المديرين العامين لوسائل الإعلام السمعية البصرية المملوكة للدولة، يتعين أن تعطي الهيئة "رأيا مطابقا" (موافقة) في تلك التعيينات.

وبدورها، دعت هيئة الاتصال السمعي البصري في بيان السبت الحكومة إلى" التراجع عن قرار إقالة الغربي الذي وصفته بـ"غير القانوني" وقالت إنها تحتفظ بحقها في اللجوء للقضاء للتصدي للمحاولات المتكررة للعودة لمفهوم الإعلام الحكومي القائم على توجيه الرأي العام والدعاية".

المصدر: وكالات

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟