ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز في قمة مجلس التعاون الخليجي
ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز في قمة مجلس التعاون الخليجي

أكد مصدر سعودي مسؤول أن المملكة العربية السعودية لا يمكن أن تسمح لتركيا بإقامة قواعد عسكرية على أراضيها، بحسب ما أفادت به وكالة الأنباء السعودية الرسمية السبت.

وأوضح المصدر أن المملكة ليست في حاجة إلى ذلك وأن قواتها المسلحة وقدراتها العسكرية في أفضل مستوى، ولها مشاركات كبيرة في الخارج، بما في ذلك قاعدة أنجرليك في تركيا لمكافحة الإرهاب وحماية الأمن والاستقرار في المنطقة.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد قال الجمعة إنه اقترح على العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، إقامة قاعدة عسكرية تركية على أراضي المملكة، حين زار السعودية في شباط/ فبراير الماضي.

,زار وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو المملكة الجمعة، في إطار مساعي ترمي لحل الأزمة الدبلوماسية في الخليج، والتقى الملك سلمان وتناولا "تطورات الأحداث في المنطقة"، كما أفادت وكالة الأنباء السعودية.

وقالت الوكالة إن الملك سلمان استعرض مع ضيفه "العلاقات الثنائية بين المملكة وتركيا" وبحثا "تطورات الأحداث في المنطقة".

وبدأ الوزير التركي الأربعاء جولة خليجية استهلها في الدوحة حيث التقى أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ونظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

ومن الدوحة انتقل الوزير التركي إلى الكويت حيث التقى الخميس نظيره الشيخ صباح خالد الحمد الصباح.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر في الخامس من حزيران/ يونيو علاقاتها الدبلوماسية والاقتصادية مع قطر بتهمة "دعم منظمات متطرفة"، الأمر الذي رفضته الدوحة بشدة.

ووافق أردوغان على قانون إرسال قوات تركية إلى قطر في الثامن من حزيران/ يونيو، في خطوة تمثل تعبيرا عن دعم أنقرة للدوحة.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟