أعضاء من الحزب الديموقراطي والجمهوري بالمباراة
أعضاء من الحزب الديموقراطي والجمهوري بالمباراة

تغلب أعضاء الكونغرس الديموقراطيون على زملائهم الجمهوريين بنتيجة 11 - 2 في مباراة المجلس السنوية لكرة المضرب (البيسبول) في ملعب Nationals Park بالعاصمة واشنطن. 

وأقيمت المباراة بعد تعرض عضو مجلس النواب ستيف سكاليز لإطلاق نار الأربعاء أثناء تدربه للمباراة في مدينة أليكزاندريا بفيرجينيا. ونقل إلى مستشفى بالعاصمة، حيث خضع لعمليتين جراحيتين ويبقى في حالة حرجة. 

الرئيس دونالد ترامب قال في رسالة مسجلة عرضت على شاشة الملعب "نظهر من خلال مباراة الليلة للعالم أنه لن يتم ترهيبنا بأعمال العنف والاعتداء على ديموقراطيتنا. ستستمر المباراة". 

وفي نهاية المباراة، دعا عضو مجلس النواب الديموقراطي مايك دويل (بنسلفانيا) العضو الجمهوري جو بارتون (تكساس) للانضمام إليه لرفع الكأس. 

وأعطى دويل الكأس إلى الأعضاء الجمهوريين، ليتم وضعه في مكتب سكاليز تكريما له.

وبيعت في تلك المباراة أكثر من 24 ألف تذكرة، وهو رقم قياسي لتلك المباراة التي بدأت نسختها الأولى عام 1909. 

ضابط شرطة الكايبتول ديفيد بايلي الذي أصيب أثناء إطلاق النار

​​

أعضاء الحزبين يصلون قبل المباراة

​​

من اليمين لليسار: نانسي بيلوسي وتشارلز شومر وبول راين

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟