وجبة البطاطس المقلية
وجبة البطاطس المقلية | Source: Courtesy Image

خلص باحثون أميركيون الأربعاء إلى أن الوجبات السريعة المغلفة بأوراق وعلب واقية من الزيوت عادة ما تحتوي على مواد كيميائية قد تتسرب إلى الأطعمة.

وتضمنت الدراسة اختبارات على أكثر من 400 عينة من 27 سلسلة مطاعم للوجبات السريعة في الولايات المتحدة.

وبينت الدراسة أن ما يقرب من نصف الأغلفة الورقية و20 في المئة من عينات الورق المقوى المستخدمة من بينها علب البطاطا المقلية والبيتزا كانت تحوي مادة الفلور.

وتحتوي الأغلفة المستخدمة في الأطعمة المكسيكية والحلويات والمخبوزات على هذه المادة أيضا.

ولم تظهر الدراسة أي أذى محدد بصحة البشر بسبب التعرض لهذه المواد الكيميائية الموجودة في أغلفة الأطعمة، غير أن الباحثين حذروا من أن دراسات سابقة بينت أن التعرض لبعض من هذه المواد متصل بالإصابة بالسرطان وبأمراض الغدة الدرقية وكبت المناعة وانخفاض الوزن عند الولادة وتراجع الخصوبة.

وقالت المعدة الرئيسية للدراسة لوريل شايدر وهي أخصائية في الكيمياء البيئية إن "هذه المواد الكيميائية ثبت ارتباطها بمشكلات صحية عدة لذا من المقلق أن الناس يتعرضون لها في طعامهم".

وأشارت إلى أن "الأطفال يواجهون بشكل خاص مخاطر صحية لأن أجسامهم النامية أكثر عرضة للمواد الكيميائية السامة".

المصدر: خدمة دنيا 

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟