الصورة من موقع @DMAnews1 على تويتر
الصورة من موقع @DMAnews1 على تويتر

عثرت سلطات ماساتشوسيتس في شمال شرق الولايات المتحدة على حوالى 20 مليون دولار تحت فراش، وذلك في بداية كانون الثاني/يناير عندما كانت تحقق في عملية احتيال واسعة.

وأعلن المدعي العام في ماساتشوسيتس العثور على هذه الغنيمة في ويستبرو بالقرب من بوسطن الاثنين مع نشر صورة على موقع تويتر:​​

​​

ووجهت اتهامات للبرازيلي كليبر رين ريزيريو روشا (28 عاما) بالتآمر لغسل أموال في وقت سابق من هذا الشهر.

وبدأ التحقيق في عملية الاحتيال في بداية عام 2014، وفق البيان الصادر عن المدعي العام.

وكان مدبرو هذه العملية يجنون الأموال من خلال شركة اسمها "تيليكسفري" فككت لاحقا.

وقد أوقف أحد مؤسسي الشركة الذي يدعى جيمس ميريل وأقر بذنبه في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، في حين أن المؤسس الآخر كارلوس فانزلر فر من الولايات المتحدة إلى مسقط رأسه في البرازيل.

وتم العثور على هذه الأموال بفضل تعاون أحد المشتبه فيهم في هذه القضية والذي تواعد مع أحد رجال فانزلر الذي أخذ بدوره السلطات إلى الشقة حيث كان هذا الفراش.

المصدر: دنيا/ تلغراف

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟