كيم كارديشيان خلال زيارتها المركز - الصورة من حساب الممثلة الأميركية على تويتر
كيم كارديشيان خلال زيارتها المركز - الصورة من حساب الممثلة الأميركية على تويتر

اتهمت السلطات الإماراتية مركزا لذوي الاحتياجات الخاصة في دبي بمخالفة القوانين باستضافة الممثلة الأميركية كيم كارديشيان من دون الحصول على موافقة مسبقة، وهي زيارة وصفت بأنها عديمة الجدوى على نزلاء المركز، حسب ما نقلت وسائل الإعلام المحلية الثلاثاء.

وقالت صحيفة "الإمارات اليوم" إن وزارة تنمية المجتمع وجهت مخالفة بحق مركز راشد للمعاقين في دبي لأنه لم يستأذن السلطات لتنظيم هذه الزيارة منتصف الشهر الحالي. وتخضع إدارة المركز للتحقيق بسبب هذه الحادثة.

وذكرت الوزارة أنها "كانت سترفض النشاط لو تقدم المركز بطلب لاستضافة كارديشيان، كونه لا يوجد أي هدف من استضافتها"، وفقا للصحيفة.

وتابعت "بالنظر إلى الشخصية التي استضافها المركز يتضح أنه ليس لديها أي هدف يمكن أن يستفيد منه الطلبة".

وبرّر المركز عدم حصوله على موافقة السلطات بأنه تلقى موافقة الممثلة في اللحظات الأخيرة بحيث لم يتح له الوقت الكافي لإبلاغ الوزارة.

ونقلت الصحيفة أن العقوبات في مثل هذه الحالات تتراوح بين "التنبيه والمخالفة المالية وصولا إلى إغلاق المركز" في حال تكرار المخالفة.

ونشرت صور للطلبة وهم يرتدون قمصانا عليها صورة الممثلة، وتبين أن الأخيرة هي من أحضر هذه القمصان، وبالإضافة إلى أن أهالي الطلبة وافقوا على نشر الصور، اشترطت الممثلة أن يكون برفقتها مصورها الخاص.

​​وتقول كارديشيان إن الجزء المفضل في رحلتها كان زيارة مركز راشد:

​​

المصدر: دنيا/ وسائل إعلام إماراتية 

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟