محمد علي يعرض مشروعه
محمد علي يعرض مشروعه

عرض مستثمر أميركي خمسة ملايين جنيه استرليني أي حوالي ستة ملايين وربع المليون دولار على مراهق بريطاني مسلم، مقابل شراء موقع الكتروني أسسه قبل أربع سنوات.

وأمام هذا المبلغ المغري والكبير، لم يضعف محمد وواصل تمسكه بالمشروع رافضا العرض الذي تسلمه من المستثمر.

وكان محمد علي (16 عاما) قد أنشأ موقعا في مجال التسويق والإدخار منذ أن كان عمره 12 عاما، وكسب من خلاله حتى الأن أكثر من 40 الف جنيه استرليني (حوالي 50 ألف دولار).

ويتحدر محمد علي من منطقة دوسبوري يورشير بشمال بريطانيا، وهو يجالس اليوم كبار رجال المال والأعمال الذين يرغبون في تبني مشروعه الطموح.

محمد علي يعرض مشروعه

​​

​​

ويقول محمد "التقيت بمجموعة من المستثمرين في لندن، يمثلون مختلف الشركات التكنولوجية المعروفة، ولم يصدقوا أنني ابتكرت كل ما يحتاجه المشروع من دعامات تكنولوجية"، بحسب ما ذكرت صحيفة الديلي ميل البريطانية.

ورغم أن المبلغ الذي قدمه المستثمرون فاق خمسة ملايين جنيه استرليني إلا أن محمد فضل أن لا يبيع مشروعه، مؤكدا للصحيفة أنه "يساوي الأن الملايين حتى قبل تسويقه، يمكنكم أن تتصوروا قيمته بعد ذلك".

ويهدف الموقع إلى إثارة انتباه البائع والزبون إلى المنتجات الجديدة التي قد تثير اهتمام الطرفين، إلى جانب أن الموقع يتجدد باستمرار لإتاحة المزيد من الفرص لزواره.

ومن المنتظر أن يعلن محمد علي رسميا عن موقعه يوم الـ 28 من هذا الشهر. 

 

المصدر: الدايلي ميل 

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟