قوات عراقية قرب الأنبار
قوات عراقية قرب الأنبار

أحرزت القوات العراقية الاثنين تقدما مهما باتجاه مدينة الرطبة في محافظة الأنبار غرب العراق بعد وقت قصير من انطلاق عملية تحرير المدينة.

وأوضح قائمقام قضاء الرطبة عماد مشعل أن القوات العراقية تبعد حاليا حوالي 55 كيلومترا عن مركزها:

​​

​​​​وكان قائد عمليات الجزيرة والبادية قد أعلن في تصريح لـ"راديو سوا" انطلاق عملية تحرير المدينة من ثلاثة محاور بمشاركة قوات الحشد الشعبي والحشد العشائري وبإسناد مقاتلات ومروحيات الجيش.

تحديث: 11:12 ت غ في 16 أيار/مايو

بدأت القوات العراقية الاثنين عملية واسعة لاستعادة مدينة الرطبة التي سيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" قبل نحو عامين.

وقال بيان لقيادة العمليات المشتركة إن القوات العراقية تقدمت صباح الاثنين باتجاه الرطبة "لفك أسرها من الدواعش".

وأوضح البيان أن العملية تجري بمشاركة قوات جهاز مكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية وشرطة الأنبار والحشد العشائري.

وتشارك الدبابات والمدفعية والهندسة العسكرية وقوات حرس الحدود وطيران الجيش العراقي وطائرات التحالف الدولي.

وأكد البيان أن العمليات مستمرة لحين إكمال تحرير هذه المدينة والمناطق المجاورة.

تحديث الاثنين 10:13 ت.غ

استكملت القوات الأمنية العراقية في محافظة الأنبار تحضيراتها لاستعادة قضاء الرطبة على الحدود العراقية الأردنية.

وأعطت قيادة القوات المشتركة الأولوية لتحرير القضاء ثم التوجه لاستعادة مدينة الفلوجة من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وقال عضو اللجنة الأمنية في مجلس المحافظة حميد أحمد الهاشم إن طيران الجيش العراقي والتحالف الدولي سيشارك في معركة تحرير الرطبة.

وأضاف الهاشمي في تصريح لـ "راديو سوا" أن عملية تحرير القضاء تكتسي أهمية أمنية واقتصادية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من بغداد تقرير علاء حسن:

​​

المصدر: راديو سوا

المزيد

عناصر في الجيش العراقي خلال مواجهات مع داعش على طريق مؤدي للصقلاوية
عناصر في الجيش العراقي خلال مواجهات مع داعش على طريق مؤدي للصقلاوية

قال المتحدث باسم الحكومة العراقية سعد الحديثي الأربعاء، إن العملية العسكرية التي يشنها الجيش العراقي بدعم من الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش، نجحت في استعادة ثلثي الأراضي التي استولى عليها التنظيم شمال وغرب البلاد في 2014.

وأوضح الحديثي في بيان بثه التلفزيون أن "داعش انحسر تواجده في المدن والمحافظات العراقية. فبعد أن كان يحتل 40 في المئة من أرض العراق لم يتبق له الآن سوى 14 في المئة من الأراضي."

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري قد صرح لقناة الحرة التلفزيونية الشهر الماضي أن تنظيم الدولة الإسلامية فقد 44 في المئة من الأراضي التي استولى عليها في العراق.

وفتح الجيش العراقي جبهة جديدة في آذار/مارس الماضي ضد المتشددين، في قضاء مخمور أطلق عليها "المرحلة الأولى" من عملية واسعة لاستعادة الموصل.

 

المصدر: وكالات