رجل أمن في نيويورك
رجل أمن في نيويورك

ألقت السلطات الأميركية القبض على رجل في نيويورك قالت إنه بايع تنظيم الدولة الإسلامية داعش وسافر مرتين إلى تركيا، متهمة إياه بمحاولة دعم التنظيم المتشدد.

ويواجه عرفات ناجي، البالغ من العمر 42 عاما من مدينة لاكاوانا في ولاية نيويورك، عقوبة السجن لمدة 15 عاما.

وقالت وزارة العدل الأميركية الأربعاء إن ناجي اشترى معدات قتال وسكينا وساطورا، وذهب مرتين إلى تركيا، عامي 2012 و2014، في محاولة للقاء أعضاء من التنظيم.

وأشارت الوزارة إلى أن قريبا لناجي نبه السلطات في 28 آب/أغسطس 2014 إلى مواقفه المناصرة المتشددة، وأخبرهم بالخلافات الناتجة عن قناعاته هذه مع محيطه.

وأبلغ قريب ناجي السلطات في كانون الأول/ديسمبر 2014 وآذار/مارس 2015، أن ناجي كان يخطط للعودة قريبا إلى تركيا واليمن، وبأنه يؤيد ممارسات التنظيم، بما في ذلك قتل الرجال والنساء والأطفال الأبرياء.

ويواجه ناجي تهمة محاولة تقديم دعم مادي لتنظيم الدولة الإسلامية، المصنف إرهابيا من قبل الولايات المتحدة.

وكانت السلطات الأميركية قد أعلنت الثلاثاء اعتقال مناصر آخر للتنظيم يدعى هارلم سواريز والذي يبلغ من العمر 23 عاما، وكان يخطط لتفجير قنبلة يحملها على ظهره على شاطئ في كي ويست في ولاية فلوريدا.

المصدر: وكالات

 

قصص مشابهة

عناصر من المباحث الفدرالية
عناصر من المباحث الفدرالية

أعلنت وزارة العدل الأميركية إلقاء القبض على شاب من فلوريدا وبحوزته حقيبة يحمل فيها قنبلة كان ينوي تفجيرها في أحد الشواطئ العامة في مدينة كي ويست. 

وأوقف مكتب التحقيقات الفدرالي هارليم سواريز البالغ من العمر 23 عاما.

وتنبه المحققون إلى ما نشره سواريز على صفحته بموقع فيسبوك في نيسان/ ابريل الماضي والتي يظهر فيها دعمه لتنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأجرت المباحث الفدرالية اتصالا بشكل خفي مع الشاب والذي كشف نيته القيام بهجوم داخل الولايات المتحدة.

وأرسل سواريز عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي طلبا يسأل فيه عن كيفية صناعة القنابل قائلا " أرسل لي فيديو أو أي شيء، وماذا أحتاج لصناعة قنبلة".

ووصف حسب بيان وزارة العدل الأميركية خطته لصناعة قنبلة يمكن التحكم بها عن طريق الهاتف النقال.

وأشارت المعلومات إلى أن القنبلة كانت تحتوي مسامير ومخبأة في حقيبة ظهر. وألقي القبض على سواريز بعد أن تلقى القنبلة "غير الفعالة" والتي تسلمها من عملاء سريين تابعين للمباحث الفدرالية.

ولم يعرف حتى الآن ما إذا كان المتهم قد عين محاميا للدفاع عنه في التهم الموجهة إليه.

المصدر: وكالات