الناشطة المصرية شيماء الصباغ..من صفحتها الرسمية على فيسبوك
الناشطة المصرية شيماء الصباغ..من صفحتها الرسمية على فيسبوك | Source: Courtesy Image

لقيت ناشطة مصرية مصرعها السبت خلال تظاهرة لحزب التحالف الشعبي الاشتراكي بالقرب من ميدان التحرير وسط القاهرة، عشية الذكرى الرابعة للثورة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة حسام عبد الغفار إن الناشطة اليسارية شيماء الصباغ قتلت نتيجة إصابتها بطلقات خرطوش خلال التظاهرة التي خرجت في ميدان طلعت حرب.

واتهم الحزب على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك قوات الشرطة بإطلاق الخرطوش على المسيرة، مما أدى إلى وفاة الصباغ.​​​​

 

​​

​​​وأفاد مصدر أمني لوكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية باعتقال ستة من "مثيري الشغب" خلال الاشتباكات التي دارت السبت.

وقال المصدر إن العشرات تجمعوا هناك مرددين الهتافات المناهضة للجيش والشرطة، وقاموا بإطلاق بعض الألعاب النارية.

مقطع فيديو للمسيرة:

​​

وقالت وزارة الداخلية في بيان لها إن الأجهزة الأمنية تلقت بلاغا يفيد بإصابة إحدى المشاركات في هذا التجمع وتم نقلها على الفور إلى المستشفى لإسعافها إلا أنها توفيت متأثرة بإصابتها .

وأوضحت أن الأجهزة الأمنية تكثف جهودها لكشف ظروف وملابسات الواقعة وضبط مرتكبيه.

وطالبت الوزارة "بالحذر من مثل تلك التجمعات خشية اندساس العناصر الإرهابية التي احترفت القتل وإحداث فتنة ووقيعه بالشارع المصري".

وكان آخر ما كتب شيماء في صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك"البلد دي بقت بتوجع.. ومفهاش دفا.. يارب يكون ترابها براح، وحضن أرضها، أوسع من سماها".


وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، ذكر ناشطون بمقل متظاهرة أخرى قبل وفاة الصباغ بيوم واحد، وهي سندس رضا التي توفيت في الإسكندرية، وتردد أنها تنتمي لجماعة الإخوان المسلمين.​​

​​

وأطلق ناشطون هاشتاغين هما #شيماء الصباغ و#سندس_رضا

ومن بين التغريدات:​​

​​​​

​​​​

​​

من هي شيماء الصباغ؟

بحسب الصفحة الرسمية لحركة "6 أبريل" على فيسبوك، فإن شيماء الصباغ (30 عاما) من مواليد محافظة الإسكندرية وأم لطفل في السادسة من عمره.​​

​​

وهي عضو بحزب التحالف الشعبي الاشتراكي، الذي تقلدت فيه منصب أمينة العمل الجماهيري بفرع الإسكندرية.

على صفحتها على فيسبوك قبل نزولها للتظاهرة الأخيرة في حياتها، كتبت "شكرًا لحزبي اللي فخورة بيه.. ومش مهتمة بأي كلام بيهد عزمتي.. ويقلل منه ومني.. فخورة بيكوا".

وكتب أحمد الشمسي أن شيماء كانت شخصية "محافظة، مسؤولة، منضبطة، فكاهية، تحب الأسرة والموسيقى".

شاركت شيماء في التظاهرات التي سبقت عزل الرئيس السابق محمد مرسي، وظهرت في مقطع فيديو تعلن فيها رفضها لسياساته وطالبت برحيله.

​​

​​المصدر: وكالات

 

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟