عصي وحجارة بالقرب من مبنى اتحاد كرة القدم المصري
عصي وحجارة بالقرب من مبنى اتحاد كرة القدم المصري

هاجم مئات من رابطة مشجعي النادي الأهلي المصري مقر اتحاد الكرة في القاهرة احتجاجا على استئناف دوري كرة القدم، رغم عدم انتهاء محاكمة المتهمين بقتل أكثر من 70 من مشجعي الأهلي في ستاد بورسعيد في فبراير/شباط.
 
وقام مشجعو الأهلي بمسيرة إلى مقر اتحاد الكرة في وسط القاهرة واقتحموه تعبيرا عن احتجاجهم على قرار الاتحاد باستئناف دوري كرة القدم وإعلان جدول المباريات.
 
ولم يسفر اقتحام مقر الاتحاد عن وقوع إصابات.
 
وما زالت محاكمة 75 شخصا متهمين بالتورط في أحداث بورسعيد مستمرة منذ أن بدأت في ابريل/ نيسان الماضي.

قصص مشابهة

جانب من المتهمين في مذبحة بورسعيد داخل قفص الاتهام
جانب من المتهمين في مذبحة بورسعيد داخل قفص الاتهام

أرجأت محكمة جنايات بورسعيد المنعقدة بأكاديمية الشرطة برئاسة القاضي صبحي عبد المجيد محاكمة 73 متهما بارتكاب مجزرة ستاد بورسعيد الرياضي على خلفية مباراة كرة القدم بين نادي المصري البورسعيدي والنادي الأهلي، إلى جلسة الثالث من سبتمبر/أيلول المقبل لبدء الاستماع إلى مرافعة الدفاع عن المتهمين.

واستمعت المحكمة إلى مرافعة المدعين بالحق المدني الذين أكدوا انضمامهم لطلب النيابة العامة بإنزال أقصى عقوبة بحق المتهمين، مشيرين إلى أن تحقيقات النيابة وشهادة الشهود والأدلة الفنية أثبتت الجرائم المنسوبة للمتهمين.

وطالب المدعون مدنيا بإلزام المتهمين جميعا ووزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم بصفته المسؤول عن الحقوق المدنية عن أعمال تابعيه المتهمين من القيادات الشرطية بالقضية وضد رئيس النادي المصري كامل أبو علي بصفته المسؤول عن الحقوق المدنية عن تابعيه بالتضامن بأن يؤدوا للمدعين بالحق المدني مبلغا وقدره 100 مليون جنيه على سبيل التعويض المدني.