قال مستشار قائمة العراقية هاني عاشور إن نزع فتيل دعوات إقامة أقاليم وتوسيع الصلاحيات وتعديل الدستور يكمن في الحوار بين القوى السياسية.

وأضاف في بيان أصدره اليوم أن الأوضاع التي تعيشها البلاد اليوم تحتم وضع خارطة سياسية جديدة تنسجم مع حجم التحديات.

ودعا عاشور الكتل السياسية إلى تبني اتفاق أربيل ومبادرة زعيم المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم لتقريب وجهات النظر والابتعاد عن الأزمات، لإنقاذ العملية السياسية من التراجع الذي يدفع ثمنه الشعب العراقي، حسب قوله.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟