شدد رئيس الجمهورية جلال طالباني على ضرورة تطوير العلاقات الاقتصادية بين العراق والنمسا.

وشدد خلال لقائه وزير الخارجية النمساوي ميخائيل شبينده ليغر على حاجة العراق لترسيخ الشراكة الحقيقية و توطيد دعائم الدولة العصرية والاستفادة من الخبرات الخارجية.

ودعا طالباني الشركات النمساوي إلى المساهمة في إعادة إعمار العراق، مشيرا إلى أن المصادقة على مشروع قانون النفط والغاز في البرلمان ستسهم في توسيع حصة الشركات الخارجية المشاركة في المسيرة الاستثمارية ولاسيما في مجالات النفط والطاقة.

وحضر اللقاء نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي ووزير الخارجية هوشيار زيباري و عدد من المسؤولين.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟