قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية محمد الكايد إن الحكومة السورية قدمت اعتذارها عن الاعتداء الذي تعرضت له السفارة الأردنية في دمشق يوم الاثنين والذي نتج عن التظاهرة التي تمت أمام السفارة من قبل بعض المواطنين السوريين وتم خلالها إنزال العلم الأردني من قبل المتظاهرين.

وأضاف الكايد أن الاعتذار السوري جاء أثناء اجتماع نائب وزير الخارجية السوري فيصل مقداد مع السفراء العرب في دمشق الثلاثاء والذي قدّم فيه اعتذار الحكومة السورية عن الاعتداءات التي تمت على بعض السفارات العربية في دمشق، وبالأخص الاعتداء على سفارة الأردن.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟