سقط صاروخان أطلقا من قطاع غزة مساء الثلاثاء في جنوب اسرائيل ولم يسفرا عن اصابات بل الحقا اضرارا مادية، على ما اعلنت متحدثة عسكرية اسرائيلية.

وقالت المتحدثة لوكالة الصحافة الفرنسية "سقط صاروخان أطلقا من غزة عصرا في منطقة شعار هانيغيف" شمال قطاع غزة.

وقالت "لم يقع جرحى لكن المنشآت الزراعية تضررت".

وشنت اسرائيل ليل الاحد إلى الاثنين غارة على قاعدة للذراع العسكري لحركة المقاومة الاسلامية حماس في غزة ردا على اطلاق صاروخ مشابه من القطاع على جنوب اسرائيل.

وادت الغارة إلى مقتل وجرح عدد من الفلسطينيين. واصيب مسؤول الشؤون القنصلية الفرنسية في غزة مجدي شقورة وزوجته واحدى بناته بجروح طفيفة.

وذكرت فرنسا اسرائيل بـ"الحاجة الماسة إلى تجنب أي اصابات مدنية"، على ما أعلنت الخارجية الفرنسية لاحقا. وتسري تهدئة هشة بين اسرائيل والفصائل الفلسطينية المسلحة بعد تدخل مصري منذ اندلاع العنف في أواخراكتوبر/تشرين الأول حول قطاع غزة الذي أدى إلى مقتل 13 شخصا هم 12 فلسطينيا واسرائيلي واحد.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟