حذر عضو الكنيست الإسرائيلي بنيامين بن اليعزر وأحد الأصدقاء المقربين من الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك من أن أحدث التطورات التي تشهدها مصر تشير إلى أن إسرائيل ربما تجد نفسها في وقت من الأوقات في وضع مجابهة من جارتها العربية.

وقال بن اليعزر، الذي ينتمي إلى حزب العمل والعضو في لجنة الدفاع، الاثنين أمام لجنة الشؤون الخارجية في الكنيست إنه يتعين على إسرائيل أن تبدأ في الاستعداد لمجابهة مع مصر.

وصرح بن اليعزر لصحيفة يديعوت أحرونوت "إننا في وسط زلزال ولا أرى أن حدة هذا الزلزال بدأت تخف، بالتأكيد ليس في المستقبل القريب حيث تلوح الانتخابات المصرية في الأفق".

ومضى إلى القول إنه "يبدو واضحا اليوم ولأول مرة في التاريخ أن الإخوان المسلمين سيفوزون بثلث مقاعد البرلمان على أقل تقدير، إن الأسلمة أخذت تحل محل الوطنية".

وقال إننا في وضع لا يمكن لأحد أن يتكهن بالكيفية التي ستكون عليه الزعامة المصرية بعد الانتخابات العامة.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟