حذر شيخ الأزهر أحمد الطيب خلال استقباله أمس الثلاثاء وفد الحملة الشعبية لمقاومة تهويد القدس من خطورة المخططات الرامية لهدم طريق المغاربة المؤدي للمسجد الأقصى والذي يعد جزءا منه، مؤكدا ضرورة التصدي لذلك.

وقال شيخ الأزهر إنه بصدد صياغة وثيقة بشأن القدس تتفق عليها كل رموز مصر من مسلمين وأقباط وأحزاب ونقابات وجماعات، كذلك إنشاء مركز ثقافي تحت إشراف الأزهر لهذا الغرض وتقرير مقرر دراسي لتعزيز المعرفة ببيت المقدس والمقدسات الإسلامية في الأراضي الفلسطينية والمخاطر التي يتعرض لها.

وأضاف الطيب أنه سيوجه نداء لزعماء الدول العربية والإسلامية لاتخاذ موقف إزاء هذه الخطوات التصعيدية من قبل الجيش الإسرائيلي.

الإشادة بوثيقة الأزهر

هذا والتقى شيخ الأزهر الثلاثاء بطريرك الكرازة المرقسية الأرثوذكسية الإثيوبية أبوتا باولوس وبحث الجانبان كيفية تدعيم العلاقات بين الكنيسة الإثيوبية والأزهر في المجالات الثقافية والتبادل العلمي.

وأشاد البطريرك باولوس بوثيقة الأزهر، لما تضمنته من قيم ومبادئ، وبالجهد الذي يقوم به بيت العائلة المصرية في تعزيز القواسم المشتركة بين الإسلام والمسيحية من حيث المحبة والتفاهم والسلام.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟