أكد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح تخليه عن السلطة في غضون ثلاثة أشهر، مجددا بذلك وعوده السابقة وواصفا من يتشبث بالسلطة بأنه مجنون.

جاء ذلك في معرض إجابته عن سؤال خلال مقابلة أجرتها معه قناة فرنسا 24 وأوردتها وكالة الأنباء اليمنية الرسمية سبأ، عن توقيت تخليه عن الرئاسة.

وقال صالح "عندما يتم الاتفاق على المبادرة الخليجية والتوقيع عليها، وإيجاد الآلية المزمنة لها وإجراء الانتخابات، الرئيس يرحل"، مشيرا إلى أن المبادرة تنص على إجراء انتخابات في غضون 90 يوما.

وعما إذا كان يعتزم التخلي حقيقةً عن السلطة، قال الرئيس اليمني "أكيد أكيد". وأضاف "كنت أريد أن أتخلى عن حكم اليمن عام 2006 ولكن لظروف قاهرة، وظروف استثنائية أجبرتني على الترشح. وأنا من الناس الذي عنده تجربة أكثر من 33 سنة في حكم اليمن، وأعرف ما هي الصعوبات، وأعرف ما هي السلبيات، وما هي الإيجابيات، والذي يتشبث بالسلطة أنا أعتقد أنه مجنون".

وكان مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لليمن جمال بن عمر قد أشار إلى إحراز تقدم في العملية السياسية الرامية إلى حل الأزمة الراهنة في اليمن.

وأكد بن عمر في تصريحات أوردتها وكالة سبأ أن "هناك اتفاق بين الأطراف السياسية اليمنية على الدخول في انتخابات رئاسية مبكرة بمرشح توافقي".

يذكر أن اليمن يشهد منذ مطلع العام الجاري انتفاضة شعبية تطالب برحيل صالح. وقد اتسعت هذه الحركة بعد انضمام مسلحين ينتمون لعدد من القبائل وقوات عسكرية انشقت عن الجيش، ودعا المحتجون المجتمع الدولي لدعم مطالب الشعب.

وكان مجلس الأمن الدولي قد أصدر قرار رقم 2014 دعا فيه الرئيس اليمني إلى التوقف عن قمع التظاهرات المناوئة له، والتوقيع على المبادرة الخليجية، تمهيدا لتنحيه عن سدة الحكم.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟