أفادت مصادر إيطالية أن رئيس الوزراء المكلف ماريو مونتي سيلتقي مساء الثلاثاء الرئيس جورجيو نابوليتانو لإعلان قبوله رسميا تولي رئاسة الحكومة الجديدة.

وقالت المصادر إن ماريو مونتي حصل الثلاثاء على تأكيد الأحزاب الكبرى دعمها لحكومته المقبلة، وواصل استشاراته مع الشركاء الاجتماعيين من حركات شبابية ونسائية، للتحضير لبرنامجه الذي يهدف من ورائه إلى إخراج البلاد من أزمتها الإقتصادية.

وأعلنت العديد من الأحزاب السياسية في إيطاليا دعمها لرئيس الوزراء الجديد، حيث أكد كل من الحزب الديمقراطي، وهو أبرز حزب يساري ايطالي، وكذا حزب "شعب الحرية" بزعامة سيلفيو برلوسكوني، أنهما سيدعمان الحكومة، من دون وضع أي شروط.

ومن جانبه أعلن رئيس الحزب الديموقراطي لويغي برساني أن حزبه يقدم "دعما كاملا وأكيدا لحكومة جيدة وتكنوقراطية".

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟