قال مدير الإعلام والعلاقات العامة في شرطة محافظة واسط المقدم ضرغام محمد إن المحافظة ما زالت ممرا رئيسا لتهريب المخدرات من إيران وافغانستان إلى دول الخليج العربي والدول الأخرى المجاورة للبلاد، لا سيما الأردن وسوريا ولبنان.

مشيرا في تصريح لـ"راديو سوا" إلى صعوبة وقف عمليات التهريب التي تشهدها المحافظة بين الآونة والأخرى.

واستبعد محمد أن تكون لعمليات تهريب المخدرات عن طريق المحافظة انعكاسات سلبية على الوضع الاجتماعي او التربوي فيها على حد تعبيره.

وكانت قوات الامن في واسط أعلنت يوم الأحد الماضي عن ضبط أكثر من 40 كيلوغراما من المخدرات بحوزة شخصين في إحدى نقاط التفتيش في حين عزا المحلل السياسي علاء العتبي لـ"راديو سوا" تحول المحافظة إلى ممر لتهريب المخدرات إلى وجود جهات خارجية لم يسمها تسعى إلى زعزعة الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي في البلاد.

وسبق للأجهزة الأمنية في بغداد والأنبار ومحافظات إقليم كردستان وغيرها من المناطق أن أعلنت اعتقال عدد من المتورطين بالمتاجرة بالمخدرات والتي عادة ما يتم إدخالها إلى البلاد لإعادة تهريبها إلى دول مجاورة بحسب المصادر الرسمية.

تقرير مراسل "راديو سوا" في الكوت حسين الشمري:

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟