عقد مجلس الوزراء اجتماعا ناقش فيه تداعيات الأوضاع في سوريا وقرارات الاجتماع الطارئ الذي عقدته الجامعة العربية في هذا الصدد السبت المنصرم.

وقال المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ في بيان اليوم إن مجلس الوزراء أكد في اجتماعه على حق الشعب السوري في اختيار نظامه الديمقراطي ونيل كامل حرياته، لكنه انتقد طريقة تعامل الجامعة العربية مع الأزمة في سوريا.

وأوضح الدباغ أن الحكومة العراقية ترفض الطريقة التي تناولت فيها الجامعة العربية الأزمة السورية، وترى إن القرارات التي خرج بها الاجتماع الطارئ لن تحقق أغراضها.

كما جدد الدباغ معارضة الحكومة العراقية لتدويل الأزمة في سوريا وفرض عقوبات اقتصادية على حكومة دمشق.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟