تعقد الدول الكبرى المصدرة للغاز وبينها روسيا وقطر اليوم الثلاثاء قمتها الأولى في الدوحة سعيا لتحسين التعاون بينها وإيجاد آلية لتحديد أسعار متوازنة.

وسبق لقاء القمة اجتماع وزاري لمنتدى الدول المصدرة للغاز يوم أمس الاثنين. وتملك دول المنتدى مجتمعة حوالي 70 في المئة من الاحتياطات العالمية من الغاز الطبيعي وبينها روسيا المنتج الأول للغاز في العالم وإيران وقطر والجزائر وفنزويلا.

وبحسب المنظمين، ستناقش قمة المنتدى مسالة الأولوية التي تمنحها الدول المصدرة للعقود الطويلة الأمد التي تقدم ضمانات للإمدادات بالنسبة لكل من المستهلكين والمنتجين.

كما ستبحث القمة مسألة وضع آلية لتسعير الغاز بشكل عادل عبر ربطه بالنفط بما يسمح بوضع حد للتفاوت بين أسعار مصدرين أساسيين للطاقة.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟