التقى المشير حسين طنطاوى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر يوم الثلاثاء الجنرال جيمس ماتيس قائد القيادة المركزية الأميركية الوسطى والوفد المرافق له، حسبما قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأضافت الوكالة أن اللقاء تناول تطورات الأوضاع بمنطقة الشرق الأوسط والمتغيرات على الساحتين الإقليمية والدولية خلال المرحلة الراهنة، والقضايا ذات الاهتمام المشترك، والتحول الديمقراطى الذى تشهده مصر حاليا والانتخابات البرلمانية المقبلة .

وبحسب الوكالة فقد أشاد ماتيس باهتمام المجلس الأعلى للقوات المسلحة، بإتاحة الفرصة للمنظمات العالمية، ومنظمات المجتمع المدنى لمتابعة الانتخابات البرلمانية المقرر عقدها أولى مراحلها أواخر الشهر الحالي.

وقالت الوكالة إن ماتيس التقى كذلك مع الفريق سامى عنان نائب رئيس المجلس الأعلى رئيس الأركان لمناقشة سبل تعزيز العلاقات العسكرية بين البلدين وتبادل الخبرات والتدريبات المشتركة بين الجانبين.

وأضافت أن اللقاء بين عنان وماتيس حضره عدد من أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة والسفيرة الأميركية بالقاهرة آن باترسون.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟